( 19 janvier, 2015 )

الفن الثامن: إحتراف العبودية

………………….
طردهم سفير فرنسا لأنهم لوثوا عتبة بابه بقذارتهم فأبوا إلا أن يمرغوا وجوههم التافهة الحقيرة على مدخل المعبد اليهودي منادين « جي سوي يوهاف حطاب »، ألهىاته الدرجة تدمنون الذل و المهانة و تتحينون الفرصة لإبراز مواهبكم؟

1

( 19 janvier, 2015 )

Histoire

1

( 19 janvier, 2015 )

Vision….

1

( 19 janvier, 2015 )

رؤيـــــــــــــــة

شئ واحد لا تندم عليه هو :
حسن خلقك وابتسامتك والكلمة الطيبة مع الناس
حتى وان قابلوك بالاساءة !

( 19 janvier, 2015 )

تونس تنهي مرحلة الإنتقال الديمقراطي و تدخل مرحلة ألعاب العقل

إن ظهور شقيف في هذه المرحلة في برنامج ‘لاباس’ ،ليس لإظهار جلاد كما يظهر للبعض، بل هو لإظهار بطل من نوع خاص، وحسب ما نعلم جميعنا فبرنامج ‘لاباس’ يكرس لكل ماهو تفسخ أخلاقي و اخر اهتماماته كشف مظالم الماضي و الدفاع عن المكتسبات الأخلاقية للشعب التونسي ‘المعتدل’، لذ،هذا الظهور المفاجىء ليس إلا إبرازا لبطل من نوع جديد، الشرطي الذي لا يخاف، و سترون في قادم الأيام توسيما لهذا البطل
………………………………………………………………………………..

1

( 19 janvier, 2015 )

…….كـــــــــــــــلام…….

1

 

( 19 janvier, 2015 )

رؤية………………

يوماً مَا ستعيش فرحاً ؛
لدرجة أنك ستقول لِنفسك :
كأني لَم أحزن في حيَاتي ابداً 
فَ يَارب أرزقنا فرحة تُنسينا بِها ألم أيام مَضت !

( 18 novembre, 2011 )

حول اضراب الجوع الذي وقع في معهد حيدرة بتاريخ 16-17-18 نوفمبر 2011

‎*****************كلمة حق****************
عديد الصحف الإلكترونية تحدثت عن اضراب الجوع الذي قام به التلاميذ المقيمون بمعهد حيدرة، لكن كعادتها صحافتنا يجب أن تضيف بصمتها و هنا وقعت إضافة البصمة عن طريق إكثار العدد و هذا ما يحصل عادة، فللعديد أهمية قصوى عند صحفيي اليوم، حيث ذكر أن هناك 150 قد قاموا بإضراب الجوع بينما العدد الصحيح هو قرابة 30 أو يزيدون قليلا، و هنا أريد أن أأكد أن العدد مهما زاد أو نقص لا يجب أن نركز عليه أكثر من تركيزنا على السبب نفسه، كما ذكرت الصحف أيضا أن المندوب الجهويّ للتربية يتابع الحالة عن كثب حيث ألغى عقود كل المزودين الذين يقومون بتزويد المبيت بالمواد التي لا ترتقي إلى المستوى الصحي. كما أشار أيضاً إلى أنه كلّف رؤساء المصالح المالية والتجهيز ومصلحة التعليم الثانوي يمعاينة الأوضاع، أرجوا أن تتخذ الإجراءات اللازمة لعدم معاودة ما حصل لأني و من منطلق أني عشت في مثل هذه الأوضاع (لمدة لم تتجاوز الشهرين و الحمد لله) عايشت مثل هذه الظروف في معهد آخر ليس معهد بحيدرة عندما كنت تلميذا فهذه الظروف لا تقتصر فقط على حيدرة بل على العديد من معاهد الجمهورية، وهنا أقصد الأكل الذي لايرتقي ليكون وجبة تقدم لطفل من جهة الكم و من جهة الكيف و المبيت الغير مجهز التجهيز الكافي ليكون مأوى لطفل ، أرجوا أن تتخذ وزارة التربية قرارات تجعل المزودين يتعهدون بالعناية بنوعية ما يزودونه من مواد التغذية، أبناؤنا عهدة في أيديكم يا دولة ما بعد الثورة.
أوصلنا الخبر بالقدر الذي يستحقه، لم نحاول التهويل كما أننا لم نحاول أن نحجب ما وقع و حاولنا إيراده بالطريقة الصحيحة أما فيما يخص الفيديوها فقد وردتنا العديد منها من قبل التلاميذ و لهم الشكر لكن لم نعرض منها إلا اثنين لكي لا نمس من الحرمة الأدبية لمؤسسة تربوية تربينا في إطارها و ندين لها و نحتفظ بأجمل الذكريات على حيطانها و كراسيها و هذا لكي نترك المجال للسلط المختصة لكي تتخذ الإجراءات اللازمة تجاه ما وقع و لتجد الحلول اللازمة و الكافية لتوفير مناخ جيد للدراسة و لبناء تونسنا، و أوجه في النهاية تحية إكبار و إجلال لتلاميذنا الذين أقدموا على خطوة ما كان أحد يتوقعها و ستنجب هذه الخطوة حلولا ليس فقط في حيدة بل في كل الجمهورية فهذه طريقة لا يمكن لأحد من المسؤولين تجاوزها أو التراخي في وضع برنامج لإصلاح ما أفسدته أيادي الماضي، و أوجه هنا نداءا لكل مسؤول في الجمهورية التونسية عامة :::::: أي طلب للحق لابد أن يجد صدى و لا تقل أبدا أن بعض الخطوات كبيرة على طالب الحق، و لا تقل سيتنازل طالب الحق بمرور الوقت فالله شهيد على ما تقوم به.

( 1 novembre, 2011 )

هكذا يروي اليهود قصتهم للعالم مع الفلسطينين

قصة ليلى والذئب…….كما يرويها حفيد الذئب

 

كان جدي ذئبا لطيفا طيبا, وكان جدي لا يحب الافتراس وأكل اللحوم ولذا قرر أن يكون

 

نباتيا ويقتات على أكل الخضار والأعشاب فقط ويترك أكل اللحوم

 

وكانت تعيش في الغابة فتاة شريرة تسكن مع جدتها تدعى ليلى

 

ليلى هذه كانت تخرج كل يوم إلى الغابة وتعيث فسادا في الغابة

 

وتقتلع الزهور وتدمر الحشائش التي كان جدي يقتات عليها ويتغذى منها,

 

و تخرب المظهر الجميل للغابة, وكان جدي يحاول أن يكلمها مرار وتكرارا

 

لكي لا تعود لهذا الفعل مجددا, ولكن ليلى الشريرة لم تكن تستمع اليه وبقيت تدوس

 

الحشائش وتقتلع الزهور من الغابة كل يوم, وبعد أن يأس جدي من اقناع ليلى

 

بعدم فعل ذلك مرة أخرى قرر أن يزور

 

جدتها في منزلها لكي يكلمها ويخبرها بما تفعله ليلى الشريرة.

 

وعندما ذهب إلى منزل الجدة وطرق الباب, فتحت الجدة الباب, فرأت جدي الذئب,

 

وكانت جدة ليلى ايضا شريرة, فبادرت إلى عصا لديها في المنزل وهجمت على جدي

 

دون ان يتفوه بأي كلمة, او يفعل لها اي شيء, وعندما هجمت الجدة العجوز

 

على جدي الذئب الطيب من هول الخوف والرعب الذي انتابه ودفاعا عن نفسه

 

دفعها بعيداً عنه, فسقطت الجدة على الأرض وارتطم رأسها بالسرير,

 

وماتت جدة ليلى الشريرة.

 

عندما شاهد ذلك جدي الذئب الطيب, حزن حزنا شديدا وتأثر وبكى وحار بما يفعل,

 

وصار يفكر بالطفلة ليلى كيف ستعيش بدون جدتها وكم ستحزن وكم ستبكي

 

وصار قلبه يتقطع حزنا والما لما حدث

 

ففكر بالأخير أن يخفي جثة الجدة العجوز, ويأخذ ملابسها ويتنكر بزي جدة ليلى

 

لكي يوهم ليلى بأنه جدتها, ويحاول ان يطبطب عليها ويعوض لها حنان جدتها

 

الذي فقدته نتيجة وفاة جدتها بالخطأ, وعندما عادت ليلى من الغابة ووصلت للمنزل,

 

ذهب جدي واستلقى على السرير متنكرا بزي الجدة العجوز.

 

ولكن ليلى الشريرة لاحظت أن أنف جدتها واذناها كبيرتان على غير العادة
وعيناها كعيني جدي الذئب, فاكتشفت تنكر جدي, وفتحت الباب وخرجت ليلى الشريرة

 

منذ ذلك الحين وإلى الآن وهي تشيع في الغابة وبين الناس ان جدي الطيب

 

هو شرير وقد اكل جدتها وحاول ان يأكلها ايضا.!!!!!!

 

هذه وجهة النظر الأخرى التي لم نسمعها قط عن قصة ليلى والذئب.

 

وهكذا يروي اليهود قصتهم للعالم مع الفلسطينين

( 22 octobre, 2011 )

تونس تنتخب………

لاحضنا طيلة الأيام التي مضت حركية كبيرة في في كل مناطق الجمهورية و في حيدرة بالأساس، هذه الحركية التي أضفاها التسابق السياسي بين الأحزاب في مرحلة ما قبل الإنتخابات، هذا الحوار الفكري الذي ولدته الثورة الرائعة، جميل أن نرى تونسنا كما حلمنا أن نراها عندما كنا نشاهد في التلفاز المعارك و المناظرات السياسية في الإنتخابات الغربية، صحيح أن كل منا له توجه فكري معين، البعض يجهر بذلك و البعض الآخر يحتفظ بنظرته السياسية لنفسه، و لكن الإختلاف هو سنه الله في خلقه و الإختلاف هو طريقة لبناء المستقبل، فكم كرهنا في الماضي الرأي الواحد الذي أودى بنا إلى الركود في جميع حياتنا، فرض علينا الرأي الواحد طريقة واحدة في التفكير و في التصرف و طريقة واحدة في بناء حياتنا، أضفى العرس الإنتخابي حركية فكرية هائلة، ففي المقاهي الكل يناقش السياسة، و كل يسأل بطريقته عن مناهج الأحزاب و ما ستوفره لنا في المستقبل و كل يدافع بطريقة مباشرة مفضوحة عن اهتماماته السياسية أو بطريقة غير مباشرة عبر تبيان مساوء اتجاه فكري معين، أو بتهكمه على حزب أو آخر، صحيح أن تجربتنا في هذا الميدان حديثة لكن الديمقراطية في عهد ما بعد الثورة تكون دائما في أوجها و الحرية تكون مطلقة فلنتمتع بها ولنحتفل بها كل على طريقته، تونس تنتخب : الكل فرح و فخور حتى و إن لم يصرح بذلك، كلنا نحس بأن بلادنا الآن هي في أوج اعتزازها أمام كل العالم، ها قد أتى التتويج لثورتنا، كنت كلما شاهدت برنامجا وثائقيا يروي الأحداث التاريخية أقول في نفسي متحصرا : هل ستكون هناك محطة تاريخية هامة تغير العالم أرويها لأبنائي و أحفادي من منطلق شاهد العيان و المؤرخ؟….. الحمد لله لقد أتت الفرصة التي أشهد بها أجمل الأحداث التاريخية و أكبرها : ثورة غيرت خارطة العالم بأسره و أدخلت البهجة على تونس و ها قد أتى يوم التتويج : الإنتخابات التي ستكتب مستقبلنا و مستقبل أبنائنا و أحفادنا فلنغتنم الفرصة و نبدي رأينا فيما نريد أن تكون حياتنا عليه .
نصيحة لإخواني الأعزاء : قبل أن تضع ورقة اختيارك في الصندوق تأكد من أن ابنك في يوم من الأيام سيقول لك : شكرا أبي فاختيارك بالأمس هو سبب سعادتي اليوم.
و لا أنسى أن أذكركم أن أفضل وقت لزراعة شجرة كان منذ 23 سنة و ثاني أفضل وقت هو الآن وقد لا تتسنى لنا مثل هذه الفرصة دائما.
و في النهاية أقول : هنيئا لنا جميعا بهذا الموعد التاريخي

123
Page Suivante »
|